26/11/2017

6000 مشارك في أكثر من 30 فعالية بأسبوع ريادة الأعمال العالمي
البحرين تشارك العالم "الاحتفاء بروح القيادة"

أكثر من 6000 مشارك من مختلف شرائح المجتمع يجمعهم "حب التحدي وعشق الإنجاز " شاركوا في نحو 30 فعالية، ضمن "أسبوع ريادة الأعمال العالمي" الذي نظمته "تمكين" في إطار احتفاء مملكة البحرين بأسبوع ريادة الأعمال العالمي، والذي أقيم في نسخته العاشرة هذا العام بالتزامن مع أكثر من 170 دولة حول العالم، وذلك في الفترة 11-20 نوفمبر 2017.

وعملت "تمكين" بالتعاون مع أكثر من 20 شريكًا محليا على تقديم الفعاليات المتنوعة التي تخاطب مختلف الفئات، وذلك ضمن سعينا في نشر ثقافة ريادة الأعمال في المملكة، وكان الإقبال الكبير على مختلف الفعاليات مبشرا بوجود جيل واعد يتسم بروح الريادة.

ويعد أسبوع ريادة الأعمال العالمي أكبر محفل دولي يجمع رواد الأعمال، وصناع القرار والناشطين في مجال التنمية الاقتصادية، وتطوير الثروة البشرية، حيث تقام الكثير من الفعاليات حول العالم سنويا لمدة أسبوع من شهر نوفمبر من كل عام، مستقطبة ملايين المشاركين في الفعاليات والأنشطة الريادية، التي تسهم في ربطهم مع الموجهين والشركاء والمستثمرين المحليين.

ويشارك في أسبوع ريادة الأعمال العالمي الذي انطلق في العام 2008 أكثر من 170 دولة حول العالم، ويساهم في دعم أكثر من 25 مليون شخص من خلال نحو 25 ألف فعالية سنويا، ويحظى بدعم العديد من القادة وصناع القرار.

ويتم تنظيم أسبوع ريادة الأعمال العالمي من قبل الشبكة العالمية لريادة الأعمال المدعومة من قبل مؤسسة أوينغ ماريون كوفمان.

وتدير الشبكة العالمية لريادة الأعمال منصة من البرامج والمبادرات بهدف تسهيل عملية تأسيس وتوسيع نطاق العمل التجاري للأفراد من 175 دولة، وتعمل الشبكة على خلق المزيد من فرص العمل، وتثقيف الأفراد وتشجيع الابتكار وتعزيز النمو الاقتصادي من خلال تعزيز التعاون بين الدول عبر مبادرات رجال الأعمال والمستثمرين والباحثين وصناع القرار ومنظمات دعم المشاريع.

سعادة الدكتور إبراهيم محمد جناحي الرئيس التنفيذي لـ "تمكين" عبر عن تفاؤله بالإقبال الذي شهدته هذه النسخة من الأسبوع العالمي لريادة الأعمال، وقال: «نحن في تمكين نحرص على تطوير بيئة ريادة الأعمال في المملكة عبر تقديم مجموعة من أوجه الدعم إلى رواد الأعمال الحاليين، والمحتملين لمساعدتهم في أداء دورهم المرجو في الارتقاء بالمشهد الاقتصادي في المملكة".

والجدير بالذكر أن هذا الأسبوع تخلله إعلان فوز مملكة البحرين باستضافة المؤتمر العالمي لريادة الأعمال 2019، وذلك في احتفالية الأمم المتحدة بمرور عشر سنوات على أسبوع ريادة الأعمال العالمي التي أقيمت في 15 نوفمبر بمقر الأمم المتحدة في نيويورك.

 

جانب من الفعاليات

وتنوعت فعاليات "أسبوع ريادة الأعمال العالمي" بين ورش العمل، والمحاضرات التفاعلية، والندوات واللقاءات، بالإضافة إلى المسابقات.

وافتتحت فعاليات هذا الحدث بلقاء مفتوح تحت عنوان "التسويق بميزانية محدودة باستخدام وسائل التواصل الاجتماع" جرى خلاله تزويد رواد الأعمال الحضور بآلية الاستثمار الأمثل لوسائل التواصل الاجتماعي في تطوير أعمالهم، والأدوات التي تمكنهم من الترويج لخدماتهم ومنتجاتهم على شبكة الانترنت بأقصى فاعلية ممكنة.

وخلال ورشة عمل "رائدات" تعرف الحضور على تجربة البحرين في التمكين الاقتصادي للمرأة، وعرض تجارب غنية لرائدات أعمال تمكنَّ من تحويل أفكارهن إلى مشاريع قائمة، إضافة إلى تقديم عدد من الإحصائيات حول حضور المرأة البحرينية في سوق العمل، واستدامة النشاط الاقتصادي للمرأة، واستعراض الفرص والتحديات في هذا المجال.

"فرص استثمارية" هو عنوان ورشة عمل أخرى ضمن أسبوع ريادة الأعمال العالمي جرى خلالها تطوير مهارات رواد الأعمال في مجال عرض أفكارهم ومشاريعهم على المستثمرين، وفي ورشة "مختبر الإبداع" جرى التأكيد على أهمية الابتكار في مجال ريادة الأعمال.

وفي ورشة عمل "الابتكار في ريادة الأعمال الاجتماعية" تعرف الحضور على آليات وسبل استخدام أدوات التفكير والتصميم المصاحبة لتطوير الأعمال، فيما جرى في ورشة "أهمية التصميم في المؤسسات" تزويد رواد الأعمال بأحدث أساليب التفكير الإبداعي في مجال التواصل البصري مع الجمهور وقطاع الأعمال.

فعالية "حديث التكنولوجيا"، والتي أقامتها "تمكين" بالشراكة مع وزارة التجارة والصناعة والسياحة، تم التعرف على رواد الأعمال في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتعريف الحضور بفرص الاستثمار في القطاع على ضوء توصيات منتدى استثمر في البحرين 2017.

أما ورشة العمل "شؤون مشروعي القانونية" فقد تناولت موضوع أنواع الشركات وكيفية اختيارها وتسجيلها إلى جانب مناقشة المسائل القانونية المتعلقة بتسجيل العلامات التجارية، وفي مؤتمر "الصناعة 4.0" ضمن فعاليات أسبوع ريادة الأعمال العالمي، ناقش الحضور تصنيف المنشآت الصناعية وأهمية الصناعة كركيزة اقتصادية للنمو الاقتصادي.

وشكل منتدى "دردشات ريادية" فرصة أمام رواد الأعمال الحضور لعرض آرائهم وتجاربهم ومناقشتها وتقييمها، وتبادل الخبرات والتجارب في مجال ريادة الأعمال بشكل عام، ومع الرواد في الصناعات المشابهة خاصة، ومثلها فعلت "أمسية ريادة الأعمال"، والتي تم من خلالها محاورة نخبة من رواد الأعمال في البحرين.

وركز عدد آخر من فعاليات أسبوع ريادة الاعمال على تدريب رواد الأعمال على إطلاق مشاريعهم الخاصة، وذلك من خلال ورش مثل "تحويل شغفك إلى مهنة"، ومحاضرة "ابدأ مشروعك" التي جرى خلالها إلقاء الضوء على الخطوات العشر الرئيسية لإقامة الأعمال التجارية، كما تم تعريف رواد الأعمال بفرص الابداع المتاحة خلال ندوة "وظيفتي كرائد أعمال"، فيما عملت فعالية "مشروعك من بيتك" على تعزيز المشاريع المنزلية وتنمية المهارات الإدارية لدى صاحب المشروع.

وتماشيا مع التطور في الأعمال وربطها مع التكنولوجيا الحديثة، تضمن أسبوع ريادة الأعمال محاضرة بعنوان "نقل مشروعك أونلاين"، والتي هدفت بدورها إلى تزويد الحضور بأساسيات التطبيقات الذكية للهواتف النقالة وتطوير الموقع الإلكتروني الخاص بالمشروع التجاري.

وتخلل أسبوع ريادة الأعمال العالمي تكريم الفائزين بمسابقة ستارتب ويكند والتي ركزت على بناء شبكة الانترنت وتطبيقات الهواتف المهمة لرواد الأعمال.

وحرصت تمكين خلال أسبوع ريادة الأعمال العالمي على تعريف رواد الأعمال بالخدمات التي تقدمها، فخصصت ورشة تحت عنوان "ملء استمارات طلب دعم المؤسسات" تعرف خلالها الحضور على كيفية الاستفادة من خدمات تمكين المتعلقة بالمؤسسات.