18/07/2017

استكمالاً للجهود المشتركة في تطوير وتنمية الشباب البحريني ليكونوا الخيار الأمثل للتوظيف، وتشجيعهم على الاتجاه لمسار ريادة الأعمال كخيار بديل عن التوظيف، وقع صندوق العمل "تمكين" مذكرة تفاهم مع محافظة العاصمة بشأن رعاية مجموعة من الفعاليات والبرامج والمشاريع الريادية التي تقيمها المحافظة لسنة 2017 ومنها: أسبوع المنامة للريادة وتمكين الشباب في نسخته الثالثة، وبرنامج النخبة في نسخته الثالثة، بالإضافة إلى جواز العمل التطوعي في نسخته الأولى.

 

وبهذه المناسبة أكد معالي الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ محافظة العاصمة أن المحافظة بلغت مرحلة متطورة في حجم تنفيذ المشروعات والمبادرات خصوصاً ذات الصبغة المجتمعية والتنموية مع أخذها في الحسبان ضرورة إشراك الأهالي في مجالات التنمية من جهة، وتحقيق شراكة حقيقية مع الجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص من جهة أخرى، لضمان تحقيق أبعاد التنمية المستدامة مع مراعاة تجسيد قيم المواطنة، لتأثير ذلك المباشر والإيجابي في مسيرة المسؤولية المجتمعية التي تنشدها محافظة العاصمة انطلاقا من رؤيتها "محافظة رائدة ومتميزة في خدمة المواطنين والمقيمين من أجل حياة أفضل وتنمية مستدامة".

 

وقال معاليه "تفخر محافظة العاصمة بتوقيعها مذكرة تفاهم مشتركة مع "تمكين" التي نحسبها شريكاً استراتيجياً في دعم باقة من أهم وأضخم البرامج والمشاريع الريادية على مستوى المحافظة والموجهة بشكل خاص إلى فئة الشباب والتي تشمل: أسبوع المنامة للريادة وتمكين الشباب في نسخته الثالثة، وبرنامج النخبة في نسخته الثالثة، بالإضافة الى جواز العمل التطوعي في نسخته الأولى، حيث روعي في اختيار المشاريع والبرامج الآنف ذكرها تعزيز سبل التعاون المشترك التي تصب في خدمة المجتمع البحريني ككل، ليعكس ذلك الإرادة المشتركة في تحقيق اهداف الرؤية الاقتصادية 2030 التي تنشدها القيادة الرشيدة من خلال تقديم مشاريع نوعية ترقى بمهارات المواطن البحريني خصوصاً في مجال تمكين الطلبة والخريجين أصحاب الشهادات الجامعية من دخول سوق العمل ورفده بالكفاءات المؤهلة المهتمة بقطاع ريادة الأعمال لدور هذا القطاع في تلبية التنوع المهني والنمو السريع الطارئ على سوق العمل ومتطلبات التنمية المتغيرة".

 

وأشاد معالي المحافظ بالجهود التي تبذلها "تمكين" في مجال دعم رواد الأعمال من خلال طرحها جملة من البرامج التدريبية وتقديم الاستشارات، مؤكداً بإن هذه الجهود لها الدور الكبير في تزويد المهتمين بمختلف العلوم والمعارف التي تؤهلهم لدخول سوق العمل.

 

ومن جانبه أكّد الدكتور إبراهيم محمد جناحي الرئيس التنفيذي لصندوق العمل "تمكين" على أهمية إقامة الشراكات مع مختلف الجهات لما من شأنه تطوير الأفراد البحرينيين، وتزويدهم بكافة الأدوات اللازمة للارتقاء بمهاراتهم ليكونوا الخيار الأمثل في سوق العمل، مثنياً على جهود معالي الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ محافظة العاصمة الداعمة للشباب البحريني من خلال ما تقدمه المحافظة من برامج قيمة ذات رؤية وأهداف مهمة.

 

وأضاف: " نحرص في تمكين على التعاون مع مختلف القطاعات لتحقيق أحد أهدافنا الرئيسية المتمثلة في دعم ريادة الأعمال لجميع الفئات، مما يساهم في تعزيز إنشاء المؤسسات وتطويرها عبر مختلف مراحلها التنموية وبالتالي الارتقاء بالقطاع الخاص ليكون المحرك الرئيس للاقتصاد الوطني في مملكة البحرين."