07/11/2017

أطلق صندوق العمل "تمكين" بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم النسخة الحادية عشر من برنامج "أصيل في المدرسة" للعام الدراسي 2017 – 2018، بمشاركة جميع المدارس الثانوية الحكومية من التعليم الفني والعام في مملكة البحرين.

ويهدف برنامج أصيل إلى نشر ثقافة الأخلاق والسلوكيات المهنية فيما يحقق أعلى مستويات الأداء المهني وترسيخها كثقافة أساسية لدى مختلف شرائح الشباب البحريني بمختلف فئاتهم العمرية بدءً من المدرسة.

ويتضمن برنامج أصيل في المدرسة حزمة واسعة من الأنشطة متمثلة في منهج دراسي متكامل يحتوي على 12 وحدة تفاعلية لتعزيز أخلاقيات العمل الإيجابية على مدى العام الدراسي الكامل كما ويتضمن مسابقة تنافسية بين جميع المدارس المشاركة، والتي تهدف إلى تعزيز المبادئ المهنية من خلال الأنشطة المدرسية التي تنمي الوعي والحس المهني لدى طلبة المدارس، وتعمل على تمكينهم من مهارات المشاركة الفاعلة وبناء الشخصية المهنية الصحيحة لديهم، تمهيداً لدخولهم سوق العمل.

وقد أعرب الرئيس التنفيذي لـ"تمكين" الدكتور ابراهيم محمد جناحي عن أهمية التركيز على فئة الشباب وتزويدهم بكل مقومات الدعم التي تفتح المجال واسعاً أمام تطورهم الذاتي والمهني والمساهمة الفاعلة في بناء مختلف مجالات التنمية، وذلك جنباً إلى جنب تطورهم الأكاديمي.

وقد انطلقت أولى أنشطة وفعاليات البرنامج لهذا العام مع اللقاء التمهيدي للطلبة والطالبات المشاركين في برنامج أصيل في المدرسة لهذا العام والذي تم تنسيقه بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم للمرة الأولى من حياة المشروع، حيث تضمن فقرات تفاعلية عديدة للتعريف بأهداف البرنامج ومنهجه التطويري.

ويشارك في البرنامج هذا العام أكثر من 830 طالب وطالبة من مختلف المدارس الثانوية الحكومية من التعليم الفني والعام، كما يشارك في البرنامج في إطار التنسيق والاشراف على تقديم سلسلة البرامج والانشطة 50 معلم ومعلمة.

وكانت تمكين قد عقدت مؤخراً أيضاً ضمن أجراءات الاستعداد لانطلاق برنامج أصيل في المدرسة للعام الأكاديمي 2017-2018، برنامج "تدريب المدربين" والذي تنظمه بشكل سنوي لمنسقي ومنسقات برنامج أصيل في المدرسة.

تجدر الإشارة إلى أن عدد المستفيدين في برنامج أصيل في المدرسة وصل إلى أكثر من 5 آلاف طالب وطالبة، وذلك منذ انطلاق البرنامج في عام 2010م.