28/03/2019

سمو ولي العهد وسمو الأمير أندرو دوق يورك يرعان النسخة البحرينية الثانية منها
تأهل خمس رواد أعمال للمشاركة في النسخة الخليجية من مسابقة "رواد في القصر"
 

 

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس مجلس التنمية الاقتصادية وصاحب السمو الملكي الأمير أندرو دوق يورك أقيمت بفندق الفور سيزونز مساء اليوم الأربعاء الفعالية الختامية للنسخة البحرينية الثانية من مسابقة "رواد في القصر" بالشراكة مع صندوق العمل "تمكين".

وعند وصول صاحب السمو الملكي دوق يورك إلى موقع الفعالية كان معالي الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة رئيس مجلس إدارة صندوق العمل "تمكين" في مقدمة مستقبلي سموه.

وفي بداية الحفل، ألقى صاحب السمو الملكي دوق يورك كلمة أعرب فيها عن تقديره لنتائج الشراكة مع مملكة البحرين في مسابقة "رواد في القصر"، منوهاً بالدور الذي تؤديه "تمكين" عبر هذه المشاركة في تعريف العالم برواد الأعمال البحرينيين، فضلاً عن استضافة رواد الأعمال في المملكة.

وأكد أن المشاركين في هذه المسابقة بإمكانهم خلق فرص تغيير حقيقية لأعمالهم، من خلال الدعم والخبرة الريادية التي يمكن جنيها من خلال هذه المشاركة.

وفي كلمته الافتتاحية، قال معالي الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة رئيس مجلس إدارة صندوق العمل "تمكين" أن هذا اللقاء السنوي، الذي يحظى برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وتتشرف مملكة البحرين باستضافته، يركز في مجمله على نشر ثقافة وروح ريادة الأعمال، وتوسيع نطاقه من خلال دعم رواد الأعمال في تجاربهم ومختلف مراحل مشاريعهم التجارية، للبناء على خبراتهم، والتواصل مع المجتمع الأكبر لريادة الأعمال، بما فيه من خبرات وتجارب مخضرمة، لتقديم نموذج أكثر تميزاً في هذا المجال.

وأشار معاليه في سياق كلمته إلى إن هذه الفرصة تمثل قيمة مضافة لكل المشاركين، وما تقدمه هذه المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير أندرو دوق يورك لرواد الأعمال من مختلف أنحاء الأعمال، إنما هي مسيرة واعدة للارتقاء بقطاع ريادة الأعمال وتشجيع الابتكار والإبداع في إطار دولي يسمح بتقديم تجربة فريدة ومتميزة من نوعها على المستوى الإبداعي.

وقد قدم 12 رائد عمل خلال الفعالية الختامية اليوم مشاريعهم في عرض مدته ثلاث دقائق أمام حضور يضم عدد من المدعوين والمختصين في مجالات التكنولوجيا والإعلام وعدد من المستثمرين، الذين قاموا بالتصويت على المشاريع، حيث فاز كل من المشاريع التالية: مركز تفاحة نيوتن للعلوم، ومشروع Wind Storm، ومنصة Telp الإلكترونية، وتطبيق DocWhere، وستوديو Mavi VR، وذلك ضمن التصفيات المحلية، متأهلين بذلك إلى النسخة الخليجية.

وفي ذات السياق، فاز مشروع LARA بجائزة اختيار الجمهور، حيث تم فتح باب التصويت للجمهور إلكترونياً خلال المعسكر التدريبي المنعقد في 19 مارس الجاري.

ومن المقرر أن تستضيف مملكة البحرين في أكتوبر المقبل النسخة الخليجية الثانية من المسابقة لهذا العام، حيث ستتنافس المجموعة المتأهلة من رواد الأعمال في النسخة البحرينية مع نظرائهم في الدول الخليجية، للتأهل للمسابقة العالمية المزمع اقامتها بنهاية العام في قصر سانت جيمس في لندن بالمملكة المتحدة.

الجدير بالذكر أن هذه المبادرة تعقد بالتعاون والشراكة الاستراتيجية بين كل من برنامج "رواد في القصر" التابع لصاحب السمو الملكي الأمير أندرو دوق يورك وصندوق العمل "تمكين"، وذلك للمرة الثانية منذ اطلاق هذه المبادرة في العام 2014، وذلك بهدف توفير منصة ريادية لرواد الأعمال من مختلف بلدان العالم، وربطهم ضمن منظومة خبراتية وتعارفية للتعرف على النمو والتطور لأعمالهم، وذلك ضمن برنامج متكامل يسمح بالتفاعل مع سوق ريادة الأعمال الدولي واستفادة رواد الأعمال المشاركين من شبكة دولية واسعة من الخبرات والدعم والمساندة على يد مختصين محليين ودوليين